الإعلانات

1433/02/15

قصة وقصيدة الفارس والشاعر بداح العنقري مع البنت الي قالت عنه هذا خيال حضر هذا زين تصفيح






لا تنس مشاركة الصفحة مع أصدقائك والإنضمام الى متابعين المدونة بالضغط على ايقونة Follow




قصة وقصيدة الفارس والشاعر بداح العنقري مع البنت الي قالت عنه "هذا خيال حضر هذا زين تصفيح" .. يروي القصة والقصيدة الراوي محمد الشرهان .. ويقول بداح في قصيدته بعد ما رد الحلال من الغزو:

الله لحد ياما غزينا وجينا .. وياما ركبنا حاميات المشاويح
وياما على ظهورهن اعتلينا .. وياما ركبناهن عصير مراويح
وياما تعاطت بالهنادي يدينا .. وياما تقاسمنا حلال مصاليح
وراك تزهد يا أريش العين فينا .. تقول خيال الحضر زين تصفيح
ترا الضفر مهوب للضاعنينا .. قسم وهو بين الوجيه المفاليح
البدو والي في القرى نازلينا .. كل عطاه الله من هبة الريح
هيا عطينا العلم هيا عطينا .. وان ما عطيتيناه والله لا اصيح
واصيح صيحة من غدا له جنينا .. ولا خلوج ضيعوه السواريح
يا عود ريحان بعرض البطينا .. ومنين ما جاه الهوا هب له ريح
يابو نهيد ما لهجه الجنينا .. حمرن ثمرهن تجرح الثوب تجريح
لا خوخ لا رمان لا طلع تينا .. لا مشمش البصره ولاهن تفافيح
وخدن كما قرطاستن في يمينا .. وعيون نجل للمشقى ذوابيح
عطف بلطف بإنهزاع بلينا .. يا عود موزن حركة ناسم الريح






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شارك الصفحة مع من تحب